"الاعتداء لن يسكت الإعلام"... بيانٌ عالي اللهجة من "تجمع المواقع الإلكترونية"

 

صدر عن تجمع المواقع الإلكترونية في لبنان, بيانٌ جاء فيه, "إزاء التطوّر الخطير الذي مثله الإعتداء الأمني على مبنى محطة الجديد فجر اليوم (الثلاثاء)، تداعى أعضاء تجمّع المواقع الإلكترونية في لبنان للتشاور وإتخاذ الموقف المناسب من اعتداء طال مؤسسة إعلامية وهدّد حياة العاملين فيها".

وأضاف, "إن الإعتداء السافر والخطير على محطة الجديد من خلال إلقاء قنبلة على مبنى المحطة، هو اعتداء مرفوض ومستنكر ولا يجب السكوت عنه قبل محاسبة من نفّذ ومن حرّض على تنفيذه".

وشدّد "تجمع المواقع الإلكترونية في لبنان" على, "الإدانة الشديدة لهذا الاعتداء، ويذكّر المعنيين ممّن ينشدون العدالة في مؤسسات الدولة السياسية والقضائية والأمنية، أن سياسة القمع وكمّ الأفواه آخذة في التنامي تجاه وسائل الإعلام والإعلاميين".

وتابع, "ما حصل لمحطة الجديد من اعتداء، ليس بجديد، وهو مسبوق بسلسلة اعتداءات سابقة طالت المحطة نفسها ومؤسسات إعلامية أخرى، جرى السكوت عنها، في وقت يتعرض العديد من الزملاء الإعلاميين والكتّاب إلى تهديدات وحملات تحريض لا تجد من يتصدى لها من الجهات الرسمية والأمنية المعنية فضلاً عن القضاء".

وأكّد التجمع على, "ضرورة وعي اللبنانيين، بكل أطيافهم وأحزابهم، أن لا يتحوّل الخلاف في الرأي إلى مناسبة لخلق بيئة حاضنة للاعتداء على إعلاميين ومؤسسات إعلامية وتبرير هذه الاعتداءات، والتشديد على اعتبار القضاء الحكم في أي نزاع أو سجال أو خلاف يحصل على خلفية نشر مواد إعلامية، مع احترام حق الجميع بحرية التعبير عن رأيه، ولكن تحت سقف القوانين ومقتضيات الحفاظ على السلم الأهلي".

وفي الختام رأى التجمع أن, "الاعتداء على محطة الجديد لن يسكت الإعلام ولا حريته ولن ينجح المعتدون في تحويله مجرد بوق في حظيرة للمتسلطين على الدولة".

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...