اعتداء على مسؤولة إدارية في مدرستها جنوبًا والنقابة تناشد حلبي

 

صدر عن نقابة المعلمين البيان التالي:

في حادثة مؤسفة في ثانوية حسام الدين الحريري في صيدا، تعرّضت رئيسة قسم في المدرسة إلى اعتداء من قبل عائلة أحد المتعلمين في المدرسة. إزاء ما حصل تؤكّد نقابة المعلمين استنكارها للحداثة الخطيرة والمدانة، وتؤكّد انّ الأمور يجب دائمًا ان تبقى في إطارها التربوي وأن تعالج على هذا النحو، لا كما حصل للأسف في المؤسسة المذكورة، وبخاصّة أنّ المعلمين يحضرون إلى مدارسهم برغم الظروف الصعبة جدًا والحالة النفسية التي يدركها الجميع، ويستمرّون في أداء مسؤوليتهم التربية على أكمل وجه، وبالحدّ الأدنى من الإمكانيات المتاحة، وبعضهم غير قادر على تلبية المستلزمات المعيشية لعائلته، فإذا بهم يتعرّضون للاعتداء!!! من هنا نتوجّه إلى وزير التربية القاضي عبّاس الحلبي، وهو يتمتّع بخلفيّة قانونية وحقوقيّة من خلال عمله القضائي، بضرورة فتح تحقيق في الموضوع، ومحاسبة الفاعلين، وبضرورة أن تقوم وزارة التربية بدورها في حماية الجسم التربوي والتعليمي، ولا سيّما في هذه الظروف الاستثنائيّة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...