هل تعود التحركات الشعبية؟

 

في ظل الارتفاع الجنوني في سعر صرف الدولار الاميركي، يبدو ان نسب التضخم ستصل في الاسابيع المقبلة الى معدلات قياسية، ما يوحي بتفاقم الازمة المعيشية التي تصيب معظم فئات المجتمع اللبناني.

وبحسب بعض المتابعين "فإن الواقع الحالي سيؤدي الى تحركات شعبية من جديد، اذ ليس مستحيلاً ان تعود الاحتجاجات الى الشارع اللبناني بعد انتهاء الاعياد وعودة المغتربين الى بلاد الاغتراب".وتعتقد المصادر "ان بعض الاحزاب الاساسية يتعامل مع امكان حصول انفجار شعبي كأمر واقع، خصوصا في ظل انعدام الحلول  الناتج عن الفراغ الدستوري".

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...