الراعي يهاجم السياسيين بسبب أنانيّتهم: أين هم من وجه الرحمة الذي انكشف لنا في الميلاد؟

 

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس عيد الميلاد في الصرح البطريركي في بكركي، بحضور رئيس الجمهورية الأسبق ميشال عون، وحشد من السياسيين والمؤمنين.

واعتبر الراعي، في عظته، أنّ "الكبرياء يمنع السياسيين من التلاقي والتحاور من أجل الخروج من أزمة انتخاب الرئيس، فيما أنين الشعب الجائع لا يبلغ آذان قلوبهم وضمائرهم".

وتمنّى الراعي على "الذين كبّلتهم أنانيّتهم ومصالحهم يتحرّرون من سلاسلها"، أن "يكفّوا عن تعطيل جلسات انتخاب الرئيس، لكي تعود الحياة إلى المؤسسات الدستورية، وتخرج البلاد من أزماتها القاتلة المالية والاقتصادية والاجتماعية والشعب من فقره وحرمانه وقهره"، متسائلاً: "فأين هم من وجه الرحمة الذي انكشف لنا في الميلاد؟".

وقال: "لنصلي إلى المسيح الملك لإرساء وطننا لبنان على القيم ليستعيد رونقه".

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...