سفير دولة اوروبية كبرى: نحن مع العودة البطيئة جدا للنازحين السوريين.. ونقاشات حادة!


 شهد الاجتماع الاخير في شان معالجة ملف النازحين السوريين في حضور وزراء في الحكومة اللبنانية وسفراء اوروبيين وممثلين عن الامم المتحدة وجمعيات دولية نقاشات حادة، وقال سفير دولة اوروبية كبرى: «نحن مع العودة البطيئة جدا للنازحين السوريين، وظروف الدولة السورية لا تسمح بعودة اعداد كبيرة ولا يمكن ضمان سلامة العائدين وعدم التعرض لهم من السلطات الامنية السورية «داعيا السلطات اللبنانية الى سحب هذا الملف من التداول واثارته وتحويله الى مادة في الخلافات الداخلية، مؤكدا ان لا مساعدات اوروبية للبنان في موضوع النازحين طالما بقي التعامل الحكومي مع هذه القضية بشكل سلبي، متحدثا بطريقة واضحة عن الفساد اللبناني في توزيع المساعدات الاوروبية على النازحين بشكل لا يختلف عن طريقة ادارة المسؤولين للملفات الداخلية، مكررا القول ان الاموال الاوروبية لا تصل الى مستحقيها، وبالتالي لا مساعدات مالية وادى هذا الكلام الى نقاشات عنيفة مع رفض عدد من الوزراء لهذه الاتهامات وتوجيهها في مثل هذه الطريقة «الفجة». 

ورد وزير الشؤون الاجتماعية هكتور حجار على السفير الاوروبي «الفساد موجود عندكم ايضا وانتم غير بريئين منه» منتقدا اسلوب السفير الاوروبي في الكلام. وفي المعلومات، ان الاموال الاوروبية للبطاقة التموينية، والعائلات الاكثر فقرا والمساعدات الاجتماعية للمعلمين متوقفة كليا طالما بقي الموقف الرسمي اللبناني على حاله من ملف النزوح السوري، علما ان مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيما اشار الى ان مليونا واربعمئة الف نازح سوري لا يريدون العودة الى بلادهم حاليا.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...