بري يمنع نوابه من السفر ويُهاتف رؤساء الكتل؟

 

سنشهد قبيل نهاية الأسبوع على جلسة فلكلورية جديدة، لن تقرّب الاستحقاق الرئاسي من نهايته، إلا أن ما يجري تداوله يُحدث فجوة أمل في جدار الأزمة، فهل فعلا نحن أقرب مما نتصور من الحل، كما قال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي؟

وهل يقوم الرئيس نبيه بري بالتواصل مع رؤساء الكتل، إلى جانب طلبه من نواب كتلته عدم السفر خارج لبنان خلال فترة الأعياد؟

في هذا الشأن، أكد النائب في كتلة "التنمية والتحرير" على خريس بأنه لم يصله أي طلب من الرئيس بري لعدم سفره خارج البلاد خلال فترة الأعياد.

وعن فكرة اقترابنا من الحل، رأى خريس، في حديث لـ "ليبانون ديبايت"، بأنه حتى هذه اللحظة، ليس في الأفق أي حل، فالأمور مكانك راوح، ولا يوجد أي تقدّم بمسألة رئاسة الجمهورية".

وعن مسألة التواصل من بري مع رؤساء الكتل قبيل الجلسة، قال، "الرئيس بري يعلم أن الجلسات الحالية هي مضيعة للوقت، وعبارة عن مسرحية، فحتى لو أقمنا 100 جلسة فلن نصل الى نتيجة".

وتابع، "ملف الرئاسة بحاجة الى حوار، والرئيس بري حتى عندما علّق مسألة الحوار، إلا أنه بتواصل دائم مع الأفرقاء لتقريب مسافة الحل، فبدون التحاور لن نصل الى نتيجة".

واعتبر أن الرئيس يجب أن يُنتج محلّيا، ولا يجب انتظار اشارات من الخارج، فالحل يبدأ من الداخل.

أما بما يخص تعيين لجنة نيابية من ممثلين عن الكتل للتشاور بمسألة الرئاسة، كما طرح النائب سجيع عطية، قال خريس، "الأمر متروك للرئيس بري".

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...