الضغوطات "فعلت فعلها"... الحريري عائد!


 نجحت الضغوطات في تعديل موقف رئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري بشأن الاستحقاق اإنتخابي، إذ كشفت معلومات عن إتجاه لدى الحريري إلى العودة قبل أيام قليلة من موعد الإنتخابات في 15 أيّار المُقبل إلى بيروت، ودعوة مناصريه إلى المشاركة تصويتًا للوائح المحسوبة على 14 آذار.

وفي التفاصيل، أنّ "الرئيس الحريري تعرض لضغوطات من المملكة العربية السعودية التي وجدت في تكرار "معزوفة" المقاطعة مِن قِبل الحريري بعد خطبة مفتي الجمهورية يوم عيد الفطر الداعية إلى المُشاركة تحدياً لها، ففتحت منابرها الإعلامية وعلى رأسهما فضائية "العربية الحدث" وصحيفة "عكاظ" لتوجيه رسائل قاسيّة للحريري في تطوّر بارز يكشف حجم الهوّة بين الحريري والسعودية التي أصبحت تُخاطبه إعلامياً بعد إنسداد الأفق بينهما".

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...