هل من أزمة محروقات؟


 انشغل اللبنانيون أمس بما تمّ تداوله من أخبار عن أزمة في قطاع المحروقات، إلّا أنّ عضو نقابة مستوردي المشتقات النفطية، جورج براكس، أكّد عبر "الأنباء" الإلكترونية أنّ لا أزمة محروقات تلوح في الافق، مشيراً إلى حصول ارتفاع في الأسعار فقط بعد الارتفاع العالمي لبرميل النفط الذي وصل سعره إلى 97 دولاراً، متوقعاً أن يصل إلى أكثر من مئة دولار بسبب التوتر القائم حول العالم، وهو ما قد ينعكس ارتفاعاً في الأسعار دون أن تكون هناك أزمة، مؤكّداً أنّ البنزين متوفّر، أمّا المازوت فقد كانت هناك أزمة تقنية وحُلّت، وأصبح متوفراً.

وكما قطاع المحروقات، يكاد لا يمرّ يوم على اللبنانيين من دون قلق حيال انقطاع مادة أساسية، أو ارتفاع أسعار مواد أخرى، لتستمر الأزمات في التوالد تباعاً، وإن كان يوم أمس قد حملَ خبراً ساراً وسط كل همومهم بعدما أحرز منتخب لبنان البطولة العربية في كرة السلة، ليخلق بصيص أمل وسط كل الظلمة، ويؤكّد أنّ النصر لا يزال ممكناً مهما عصفت الرياح السود.

إرسال تعليق

أحدث أقدم
يرجى الدردشة مع فريقناسوف يرد المسؤول في غضون بضع دقائق
مرحبًا ، هل هناك أي شيء يمكننا مساعدتك به؟ ...
ابدأ الدردشة ...